نحن على Google Plus

عندما تتعرض للهجوم

‏المهاجم هو من يعلن عن موقفه بأقصى قوة. 

‏و الغرض من استخدام طريقة المواجهة العدوانية القضاء عليك و على أفكارك. عندئذ توشك على الانهيار. و لكن يجب التوصل لاتفاق: إنك لا تمتلك رفاهية الرحيل. و على الجانب الآخر، لا ‏يمكك التعامل مع شخص لن تنفرج أساريره إلا عندما تراق الدماء. 

‏و على الرغم من أن الأمر هو مجرد حديث، إلا أن الشخص الآخر يهاجم بأكثر من مجرد الكمات. تجمعت أجهزته العضلية و الغددية و العصبية لتنقض عليك

. و إن رأيت الإيماءات التي لا تليق برجل مهذب أو سيدة محترمة، يمكنك أن تضيف الهيكل العظمي لقائمة الأجهزة السابقة. إخبار الشخص الآخر " بأن يهدأ " ينطوي في معناه على عدم وجود سبب لغضبه. و ستكون استجابته هي تبرير رد فعله و الدفاع عنه. 

‏ابدأ مبكراً في تحويل المهاجم إلى شخص وديع. يكون من الأصعب بكثير محاولة التخفيف من حدة الهجوم بعد أن تكون قد بدأت في شن هجومك حينها تكون الشخصية قد دخلت اللعبة. تصل المشاعر لدرجة الاشتعال، و تصبح المواقف صارمة جامدة، و تتضح الأفكار نتيجة الدفاع عنها بقوة. 

يشبه إقناع شخص غاضب أو عدائي قيادة سيارة: يجب أن تتوقف تماماً قبل أن تغير ناقل الحركة لوضع الحركة للخلف. و فقط عندما يهدأ الشخص الآخر و يستعيد توازنه، تصبح الفرصة مواتية لتبدأ في تنفيذ استراتيجيتك. 

التنفيذ: الاحتواء

‏إليك أربع خطوات لتوقف المواجهات العدوانية 

‏الخطوة 1 اختر أحد التعليقات التالية و قلها بحزم و هدوء لمن يهاجمك:

 ربما كنت محقاً فيما تقوله. 

‏هذا التعليق القائم على الاحتمال لا ينطوي على تهديد. لن يحث هذا التعليق على حدوث أي ‏هياج إضافي للمشاعر. 

‏الأرجح أنك على حق. 

‏إن كنت متأكداً بشكل معقول من أن كلام المهاجم صحيح، يمكنك أن تقول ذلك لوكنت مكانك، أعتقد أنني كنت سأشعر بنفس شعورك. 

يعد هذا التعليق رداً غير تعريض يستخدم في حالة عدم إمكانية أن يكون المهاجم على صواب فهو تأكيد على أن رسالة المهاجم قد تم فهمها و تقديرها حق قدرها. عزز هذا التعليق بتوضيح أنك تفهم لماذا تم اتخاذ الموقف المضاد. ففي النهاية، إن كنت مرآة المهاجم - أي تمثل شخصيتك الانعكاس التام لشخصيته - ألم تكن ستشعر بنفس شعوره ؟ لا تخلط بين التأكيد على فهمك لما يقال و بين موافقتك على ما يقال. 

‏الخطوة 2: لا تهاجم الشخص الآخر أو المواقف المعارضة. 

الخطوة 3: لا تدافع عن نفسك أو عن اهتماماتك و حاجاتك المعلنة.

الخطوة4: حافظ على استمرار الحوار. 

‏التراشق بالكلمات لا يمكن أن يستمر مع شخص يقول الكلمات التي يتوق كل مجادل لسماعها ربما كنت على حق.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد